رياضة
|
الإثنين 10 كانون الثاني 2022

أعلنت محكمة أسترالية، الاثنين، الإفراج عن لاعب التنس المصنف أول عالميا النجم الصربي نوفاك جوكوفيتش “غير الملقح ضد فيروس كورونا”، والإبقاء على تأشيرته لدخول البلاد.

ونجح محامو صاحب الـ34 عاما في الطعن على قرار الإلغاء المفاجئ لتأشيرته، ليتمكن من مغادرة مركز احتجاز في ملبورن والسعي لتحقيق فوزه العاشر في بطولة أستراليا المفتوحة التي تنطلق في 17 يناير.

وأنهى القاضي أنتوني كيلي فجأة أيامًا من الجدل القانوني، بعد أن أسقطت الدولة قرارها بإلغاء تأشيرة الصربي.

لكن محاميًا حكوميًا حذر من أن أستراليا لا تزال قادرة من خلال سلطاتها الوزارية على ترحيل جوكوفيتش من البلاد، مما سيؤدي إلى منع دخوله أستراليا لمدة 3 سنوات.

ولم يكشف جوكوفيتش، المشكك علنا في اللقاحات، عن حالته بالنسبة للتحصين ضد “كوفيد 19″، لكن في ملف قضائي من 13 صفحة نشر الأحد، قال محامو الحكومة الأسترالية إن مسألة “الأرضية المشتركة” بين الجانبين في النزاع القانوني هي أن جوكوفيتش “غير ملقح”.

وأضافوا أن الأشخاص الذين لم يطعموا يطرحون خطرا أكبر في نقل عدوى كورونا للآخرين، مما يشكل عبئا على النظام الصحي.


وقال جوكوفيتش انه حصل على إعفاء من التطعيم ضد “كوفيد 19” عندما سافر إلى أستراليا، الأربعاء، بعد أن ثبتت إصابته بالفيروس في 16 ديسمبر 2021.

وشدد محامو وزيرة الداخلية كارين أندروز على أن الإعفاء من التطعيم في البلاد ينص على أن الإصابة السابقة “لا تمنع التلقيح”.

كما رفضوا حجة أخرى، مفادها أن “جوكو” عومل بشكل غير عادل، لأنه تعرض لضغوط للسماح لعنصر الحدود باتخاذ قرار بشأن تأشيرته من دون منحه وقتا إضافيا للراحة والتشاور مع محاميه.

وأكدوا أن جوكوفيتش منح وقتا كافيا لعرض قضيته على عنصر الحدود، وكان قد اتصل سابقا بمحاميه.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com