أشار النائب سليم عون في حديث إلى “صوت كل لبنان”،  إلى أن “تكتل لبنان القوي، يقبل المشاركة في حوار الرئيس بري بنسبة 90%، ولكنّه يريد ضمانات من صاحب الدعوة في ما خص الـ10% لعقد جلسات انتخابية مفتوحة مهما كانت نتيجة الحوار”، معتبرًا أن “الموفد الرئاسي الفرنسي جان ايف لودريان، وطالما أنه يؤيّد مبادرة الرئيس بري، فيمكنه أن يلعب دور الوسيط بين “التيار” وبري بحيث يكون عامل حثّ لعدم التهرب من أي التزام”.

وأكد النائب عون أنّ مطالب “التيار” “ليست لمصلحته بل هي مطالب منطقية”.

وعن ارتفاع أسهم قائد الجيش للرئاسة، قال عون: “لا حاجة لرأي التيار بما أن هناك 110 نواب يمكنهم السير به اذا كان هناك اتفاق خارجي لاعتماده”.

وأشار إلى أنه “لا يمكن لأحد فرض المسؤولية على تكتل “لبنان القوي”، مشددًا على أن “التكتل لن يسير إلّا بمن يقتنع به”.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com