اجاب وزير الثقافة على سؤالٍ بشأن احتمالات جعل عمل اليونيفيل في لبنان خاضعاً للفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة فأجاب: “هذا يستدعي تعديلاً للقرار ١٧٠١ والتعديل دونه تعقيدات اذ يستلزم موافقة جميع اعضاء مجلس الامن الدولي” وتابع:” الامر لن يتعدّى حدّ التمديد فلا فصل سابعاً ولا من يحزنون واليونيفيل ستستمر تنسيق تنفيذها لمهامها مع الحكومة اللبنانية اي بطبيعة الحال مع الجيش الللبناني”

واضاف المرتضى: “امّا طموح ‎إسرائيل بأن تُشرّع امامها فرص الاستفادة امنيّاً اي مخابرتياً من مهام ‎اليونيفيل فيصحّ فيه وصف “حلم ابليس”.

وختم المرتضى: “فليعلم القاصي والداني ان الأمر في بلدنا صار وسيبقى لقوّة الحق، اي للبنان القويّ بشعبه وجيشه ومقاومته، وان لا احد يمكنه ان يفرض في هذا البلد امراً يتناقض مع هذه المعادلة التي تزداد رسوخاً يوماً بعد يوم بفضل ثبات الشرفاء ووعيهم الوطني”.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com