قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، محمد إسلامي، إن الجوانب الفنية في محادثات إحياء الاتفاق النووي “أنجزت وتحددت”، مضيفا أن ما يتبقى حاليا هو حل القضايا السياسية فقط.

وأوضح إسلامي في تصريحات نقلتها وكالة “إرنا”، اليوم الأربعاء، أن القسم الفني من محادثات عودة أميركا إلى الاتفاق النووي اكتمل، مضيفا أن “ما تبقى حاليا هو حل القضايا السياسية العالقة فقط، وهو أمر يعود لوزارة الخارجية”.

وكان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، قال يوم الاثنين إن “ما تبقى في مفاوضات فيينا موضوعات واضحة.. ليس هناك اتفاق جاهز لنتحدث عنه، وأي جزء من نص الاتفاق معرض للتغيير حتى التوصل للاتفاق النهائي”.

وأضاف: “لن نحصل على اتفاق في فيينا إن لم يتم الاتفاق على جميع القضايا العالقة”، مشيرا إلى أن “القضايا العالقة بين طهران والولايات المتحدة تشمل أكثر من ملف، وليس فقط موضوع الحرس الثوري”.

المصدر: “إرنا”


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com