محلي
|
الأربعاء 18 أيار 2022

لفت رئيس تيار المردة سليمان فرنجية إلى أننا “”كنا حاسبين 3 وطلعلنا 2″ بعد خرق من قبل قوى التغيير الذين لا نعتبرهم أخصاماً وأهلاً وسهلاً بهم وأنصحهم بأن لا يضعوا شروطاً على أنفسهم كي لا يصبحوا معزولين لأن الواقع شيء والمثاليات شيء آخر”.

وقال: “”زمطنا بريشنا” بعد هذه المعركة الغريبة العجيبة”، مضيفًا في مؤتمر صحافي: “ارتضينا هذا القانون لكن يجب أن يتم تغييره فهو بحاجة لـ3 أيام و 30 كومبيوتر لإجراء الحسابات”.

وأردف: “علينا أن ننظر إلى الأمام لنرى كيف يمكن إنقاذ بلدنا وإذا لم نشارك كلنا في حكومة وحدة وطنية “بكربج” البلد وعلينا أن نتحاور وأن ننفتح على بعض”.

وأضاف فرنجية: “على الإعلام أن يسلّط الضوء على الإيجابيات وإذا أراد الشعب التغيير فليكن ولكن الأمل ألّا نندم بعد 4 سنوات”.

وأكد ألا “علاقة لنتيجة الإنتخابات بحسابات الرئاسة ومن ليس معه الأكثرية معه الثلث المعطّل ومن اليوم الأوّل تمّ طرح اسمي ولم أطرح نفسي مرشحاً للرئاسة”.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com