محلي
|
الخميس 14 تشرين الأول 2021

اعربت المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان السيدة يوانّا فرونِتسكا عن قلقها البالغ إزاء اندلاع أعمال العنف التي وقعت في أحياء من بيروت اليوم والتي تسببت بعدد من الوفيات والإصابات. وأدانت اللجوء إلى العنف المسلح خارج سلطة الدولة وشددت على ضرورة ضبط النفس والحفاظ على الهدوء وضمان حماية المدنيين.

وفي إشارة إلى خطورة الانقسام المتزايد في سياق التحقيق في انفجار مرفأ بيروت، شددت المنسقة الخاصة على المسؤولية القصوى التي تقع على عاتق قادة لبنان لوضع مصالح البلد أولاً في هذا المنعطف الخطير.

وقالت إن “إخراج لبنان من أزمته الحالية والمضي قدماً في الإصلاحات يتطلب سير العمل الفعال في مؤسسات الدولة التشريعية والتنفيذية والقضائية.”

واعتبرت أن “الوقت الآن هو لتقوم جميع الأطراف بدعم استقلالية القضاء بما يصب في مصلحة الشعب.”

واعادت المنسقة الخاصة التأكيد على دعم الأمم المتحدة الثابت للبنان وشعبه.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com