صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي- شعبة العلاقات العامة البلاغ التالي: “يتم تداول صور عبر مواقع التواصل الإجتماعي وتطبيق واتساب لمفقودين سبق أن جرى التعميم عنهم من خلال المواقع الالكترونية العائدة لقوى الأمن على وسائل الاعلام، مرفقة برسائل نصية تحذر من وجود شبكات وعصابات تقوم بخطف الأشخاص، وبخاصة الأطفال.
 
بعد التحقيقات والمتابعة للصور المعممة من قبلنا ولاسيما القصر، تبين أن حالات الفقدان أتت نتيجة عدة أسباب، منها: خلافات شخصية وعائلية، البحث عن عمل، بقصد الزواج، أمراض نفسية، وغيرها… ولا وجود لأي سبب أمني وراء أي منها.
 
لذلك، تطمئن هذه المديرية العامة المواطنين الكرام، بأن هذه الأخبار المتداولة غير صحيحة، كما تهيب بالجميع عدم إثارة القلق والخوف، واستقاء المعلومات الصحيحة من مصادرها الرسمية قبل نشر أي معلومة”.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com