إقليمي/دولي
|
الثلاثاء 10 أيار 2022

تستعد الأرض في غضون أيام للقاء قريب مع كويكب ضخم أكبر من مبنى “إمباير ستيت” الشهير في مدينة نيويورك (المكون من 102 طابق).

وتراقب وكالة ناسا الصخرة الفضائية وكشفت أنها “ستقوم بـ”اقتراب وثيق” منا من منظور الفضاء.”

وسيظل الكويكب لحسن الحظ، على بعد أكثر من 3.5 مليون ميل، لذلك لا يوجد ما يدعو للذعر.

ويعتقد علماء الفلك أن “عرض الكويكب يتراوح بين 220 و490 مترا. وبأقصى طول ممكن، سيجعله هذا أكبر من مبنى “إمباير ستيت” (ناطحة سحاب في مدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية، مكون من 102 طابق) ومبنى شارد في لندن (يبلغ إجمالي ارتفاعه 310 م وعدد الطوابق 101 ) وبرج إيفل في باريس (بارتفاع يبلغ 313.2 متر).

ومن المتوقع أن تقترب صخرة الفضاء، المعروفة رسميا باسم 388945 (2008 TZ3)،  من أقرب نقطة لها من الأرض يوم الأحد 15 أيار.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com