أعلن الجيش الإسرائيلي مساء الجمعة، سقوط طائرة مسيّرة تابعة له، من نوع راكب السماء “سكاي لارك” في غلاف شمال قطاع غزة، وتم فتح تحقيق في الحادث، وأنه لا خوف من تسريب للمعلومات.

وذكرت وكالة “سما الإخبارية”، أن الجيش الإسرائيلي يستخدم الكثير من الأساليب والإمكانيات بهدف جمع المعلومات عن الفلسطينيين والمقاومة، وباقي الشعوب العربية المحيطة به، منها الإمكانيات البشرية والإلكترونية المختلفة.

وأشارت الوكالة إلى أنه يستخدم لهذا الغرض طائرات بدون طيار مختلفة الأشكال والأنواع والقدرات والإمكانيات.

ولفتت “سما الإخبارية” إلى أن طائرة “سكاي لارك” تعتبر من أفضل آليات التجسس المعروفة حتى يومنا هذا، والتي جاءت من صناعة الشركة الإسرائيلية “البيت للنظم”، والتي تكلف القطعة الواحدة منها 50 ألف دولار.

المصدر: RT


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com