محلي
|
الأربعاء 16 آب 2023

كشف مصدر ديبلوماسي واسع الاطلاع لـ”الأنباء الكويتية” مضامين تقرير سياسي حول جديد الحراك الفاتيكاني الذي يقوده بابا الفاتيكان فرنسيس على المستوى العالمي وموقع لبنان منه، وقال إنه “مع البابا فرنسيس لم يعد لبنان أولوية في مسألة الحوار الإسلامي- المسيحي، وفي مسألة أن يكون هو رائد وقائد هذا الحوار على مستوى الشرق”.

وأسف المصدر “لكون لبنان خسر قيادة الدور الريادي في المنطقة والعالم على مستوى حوار الأديان والحضارات، وهذه الخسارة من صنع أيدي القيادات اللبناني في مختلف مواقعها ومسؤولياتها، خصوصا أن كثرة الأخطاء والخطايا التي ارتكبت في العقد الأخير، وتحديدا مع الفاتيكان، هي التي أوصلت إلى ما نحن عليه، علما أن الفاتيكان مدرك بقوة جهوزية الشعب اللبناني خوض الحوار الإسلامي- المسيحي وحوار الحياة وعيش هذا الحوار، لكن للأسف القيادات اللبنانية خربت العلاقة القائمة منذ قرون بين الفاتيكان ولبنان”.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com