محلي
|
الإثنين 02 تشرين الأول 2023

اعتبرت مصادر مطلعة لـ”الديار”، ان “الامور تعقدت اكثر بعد الموقف الفرنسي، لجهة ان حزب الله لم يستسغ ما حصل، وقرر بدوره رفع “فيتو” مضاد بوجه قائد الجيش العماد جوزيف عون، لعلمه بأن جهاد أزعور ورقة احترقت منذ مدة طويلة، بينما عون هو الورقة الفعلية التي تحظى بشبه اجماع غربي- خليجي وحماسة قوى المعارضة اللبنانية لها”.

وتشير المصادر الى انه “من المرتقب ان يؤخر الموفد الفرنسي جان ايف لودريان قدر المستطاع زيارته الى بيروت آملا في تبلور معطيات جديدة، لان لا شيء في جَعبته سيطرحه الا اجتماعات ثنائية وثلاثية، كانت قوى المعارضة عبّرت عن امكان ان تشارك فيها كبديل عن الحوار الوطني الموسع. لكن هذا الطرح ايضا قد لا يكون ميسرا ايضا في ظل اصرار “القوات” و”الكتائب” على عدم الجلوس مع حزب الله للحوار حول الرئاسة”.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com