محلي
|
الأحد 01 تشرين الأول 2023

توفي ابن مدينة صيدا الشاب أحمد الدهني بعد تعرضه للطعن في وضح النهار في أندرلخت في بلجيكا بمدينة بروكسل.

الشاب البالغ ٢٤ عاما من العمر فقط لجأ الى مطعم للوجبات السريعة لطلب المساعدة حيث تم طلب خدمات الطوارئ فورا التي اتت بدورها وحاولت انعاشه مدة النصف ساعة لكن دون جدوى ليتوفى في النهاية متأثرا بجراحه فيما تم اعتقال المشتبه به.

في غضون ذلك، عينت النيابة العامة طبيبا شرعيا، كما فعلت إدارة التحقيق الفني بالشرطة الاتحادية، التي وصلت إلى مكان الحادث لإجراء التحقيقات. وقال فانوفرشيلد “التحقيق يجري على قدم وساق. ولهذا السبب لن يتحدث مكتب المدعي العام في بروكسل بعد الآن بشأن هذه القضية في هذه المرحلة من التحقيق”.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com