أعلنت المنظمة الدولية للهجرة، يوم السبت، غرق زورق قبالة سواحل ليبيا، مما أدى إلى غرق ما لا يقل عن 35 شخصا.

وقالت المنظمة التابعة للأمم المتحدة، إن حادث غرق الزورق وقع، الجمعة، قبالة ساحل مدينة صبراتة الواقعة غربي ليبيا، والتي تعد نقطة انطلاق رئيسية للمهاجرين الأفارقة الذين يقومون برحلة محفوفة بالمخاطر عبر البحر المتوسط، للوصول إلى أوروبا.

وأضافت المنظمة أنه جرى انتشال جثث 6 مهاجرين، بينما فقد 29 آخرون، ويفترض أنهم لقوا مصرعهم، حسب ما ذكرت وكالة “أسوشييتد برس”.


ولم يتضح بعد سبب انقلاب الزورق الخشبي، لكن الحادث يعد المأساة الأحدث من نوعها، التي تتضمن مهاجرين أبحروا من شمال إفريقيا بحثا عن حياة أفضل في أوروبا.

وخلال الأسبوع الماضي وحده، أوردت تقارير أن ما لا يقل عن 53 مهاجرا، غرقوا أو اعتبروا أنهم غرقوا كونهم في عداد المفقودين، قبالة سواحل ليبيا، وفقا للمنظمة الدولية للهجرة.

وتابعت المنظمة قائلة: “هناك حاجة ملحة لقدرات بحث وإنقاذ مخصصة، وآلية إنزال آمنة، لمنع المزيد من الوفيات والمعاناة”.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com