محلي
|
الخميس 04 آب 2022

غرد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عبر حسابه على تويتر، في الذكرى السنوية الثانية لانفجار مرفأ بيروت، قائلا: “كشفت هذه الفاجعة عن الأزمة المأساوية المتعددة الأوجه التي يعيشها لبنان. ويجب الاستجابة لتطلعات الشعب اللبناني المشروعة بإحقاق العدالة وإجراء الإصلاحات”. واضاف: “دفعتني كرامة اللبنانيين والشجاعة التي تحلوا بها مع أنّ الألم كان يملأ قلوبهم، إلى السفر إليهم بعد ذلك بيومين لأجول معهم شوارع حي الجميزة المدمرة. يجب إحقاق العدالة”. وتابع: “يعيش لبنان اليوم يوم حداد وطني بعد مضي عامين على انفجار مرفأ بيروت. وأنا أتذكر ببالغ الأسى حالة الذهول التي أصابتني في آب/أغسطس 2020 عندما علمت بوقوع هذه الفاجعة”.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com