إقليمي/دولي
|
الخميس 22 أيلول 2022

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في مقابلة أجرتها معه شبكة بي إف إم تي في التلفزيونية، أن “واجبنا يحتم علينا التمسك بخطنا” بشأن أوكرانيا بمواجهة “الابتزاز” الذي اتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بممارسته.

وقال ماكرون “واجبنا يحتّم علينا التمسك بخطنا، أي مساعدة أوكرانيا مثلما نفعل على حماية أراضيها، وليس على مهاجمة روسيا إطلاقا. لسنا في حرب مع روسيا”، مؤكدا “لن أدلي بأي كلام يمكن أن يكون تصعيديا”.

وتابع الرئيس الفرنسي أن هدف التفاوض على تسوية سلمية للصراع الدائر بين روسيا وأوكرانيا ما يزال قائما.

وذكر أن الخطط التي صرح بها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشأن إعلان التعبئة العسكرية الجزئية من أجل الحرب في أوكرانيا كانت “خطأ” وستؤدي إلى زيادة عزلة موسكو.

وفي خطاب لمواطنيه الأربعاء، أعلن بوتين أنه سيستدعي 300 ألف جندي من قوات الاحتياط للقتال في أوكرانيا وأعلن دعمه لخطة لضم أجزاء منها، ملمحا للغرب بأنه على استعداد لاستخدام الأسلحة النووية للدفاع عن روسيا.

وأضاف بوتين “إذا تعرضت وحدة أراضينا للتهديد، سنستخدم كل الوسائل المتاحة لحماية شعبنا، (لا أقول) هذا من قبيل الخداع”.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com