رياضة
|
الجمعة 13 أيار 2022

أطلق محمد صلاح هداف ليفربول الإنجليزي لكرة القدم العنان لتصريحاته في دفاعه عن مكانته الكروية، إذ قال إنه أفضل لاعب بالعالم في مركزه، ووصف مواجهة ريال مدريد في نهائي دوري الأبطال “بوقت الثأر”.

واقترب اللاعب الدولي المصري من نيل لقب الحذاء الذهبي بالدوري الإنجليزي، كما افتخر بأكبر عدد من التمريرات في الدوري الإنجليزي الممتاز، التي أدت إلى تسجيل 35 هدفا في 34 مباراة خاضها.

وتُوج صلاح مؤخرا بلقب أفضل لاعب في البريميرليغ من جمعية النقاد في إنجلترا، ولديه فرصة صنع التاريخ مع فريق ليفربول مع فوزه بلقب كأس الرابطة، إذ يمكنه الفوز بلقب الدوري الإنجليزي وكأس الاتحاد الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا أيضا.

صلاح: أنا الأفضل في العالم

وفي حديث مع قناة “بي إن سبورتس”، أكد صلاح أنه لا يوجد مهاجم في العالم يضارعه في إمكاناته. وقال “إذا قارنتني بأي لاعب في مركزي -ليس فقط في فريقي ولكن في العالم- ستجد أنني الأفضل”.

وأضاف “أركز دائما على عملي وأن أبذل قصارى جهدي، وأرقامي تثبت صحة كلامي”.

وتابع صلاح “أحب دائما صنع تحدّ جديد لي، والعمل بطريقة مختلفة وأصنع الفارق، وهذا هو واجبي”.

وقبل مواجهة فريقه ليفربول مع ريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا، وهي إعادة لمباراة نهائي عام 2018 حيث فاز الريال 3-1، خالف صلاح نصيحة محمد أبو تريكة قائده السابق في المنتخب المصري، وكرر وصف مواجهة ريال مدريد “بوقت الثأر”.

وقال “نعم، خسرنا في النهائي، وكان ذلك يوما حزينا علينا جميعا، لكن أعتقد أن هذا وقت الثأر (من ريال مدريد)”.

وسبق أن صرح صلاح أثناء تسلمه جائزة لاعب العام في إنجلترا من رابطة نقاد كرة القدم الخميس وقال “أنا وبقية اللاعبين نشعر بالحماس لخوض نهائي باريس، نعم إنه وقت الثأر، فازوا علينا في آخر مواجهة وكان يوما حزينا علينا جميعا”.

أبو تريكة لصلاح: إياك أن تستفز ريال مدريد

وقال أبو تريكة تعقيبا على هذه التصريحات -في أحد برامج “بي إن سبورتس”- إن “صلاح نجم كبير وعالمي ومسؤول عن تصرفاته وإن واقعة إصابة راموس له ما زالت تؤثر فيه، وما قاله عن الثأر كان على سبيل التشجيع والمزاح”.

لكن أبو تريكة حذّر صلاح قائلا إن الملكي آخر فريق يمكن أن تستفزه، و”إياك أن تستفز ريال مدريد”.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com