رياضة
|
السبت 12 كانون الأول 2020

كشف مساعد مدرب برشلونة السابق، خوان كارلوس أونزي، أن بعض لاعبي “البلوغرانا”، شعروا بكونهم غير قادرين على التعامل مع ضغوط اللعب إلى جانب ليونيل ميسي.

وقال أونزي الذي شغل منصب مساعد المدرب لويس إنريكي بين عامي 2014 و2017، إن الصفات والتحركات التي كان ميسي يطلبها في زملائه، اعتبرت من وجهة نظر البعض منهم “مبالغا فيها”.

وفي حديث لقناة “أيدولوس” الرياضية على “يوتيوب”، أوضح أونزي أن ما أبقى ميسي في برشلونة هو “الطموح وعيش لحظات التوتر في المباريات التي خاضها”.

وأضاف: “أراد دائما أن يكون الأفضل، وهو ما جعله يتطلع لأن يكون زملاؤه في الفريق كذلك، سواء كان ذلك على مستوى التحركات أو اللياقة البدنية، الأمر الذي فرض ضغطا كبيرا لم يستطع جميع اللاعبين تحمله”، حسبما نقلت شبكة “إي سي بي إن” الرياضية.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com