رياضة
|
السبت 20 تشرين الثاني 2021

تماسك النرويجي أولي غونار سولشاير مدرب مانشستر يونايتد في وجه تكهنات متزايدة حول مستقبله وقال، الجمعة، إنه يشعر بالأمان رغم تأخر فريقه بفارق 9 نقاط عن تشلسي متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وزادت بعض العروض السيئة ومن بينها هزيمة قاسية بخماسية أمام ليفربول والخسارة في مباراة القمة أمام مانشستر سيتي قبل التوقف الدولي الضغوط على سولشاير، وذكرت تقارير وسائل إعلام بريطانية هذا الأسبوع أن مجلس الإدارة يبحث عن بديل.

لكن المدرب النرويجي قال إنه أجرى اتصالات دائمة مع مسؤولي النادي خلال الأسبوعين الماضيين وإن الفريق الذي يحتل المركز السادس عازم على العودة للطريق الصحيح اعتبارا من مباراة واتفورد، السبت.

وردا على سؤال إذا كان يشعر بالأمان في منصبه قال سولشاير: “اللاعبون والطاقم الفني وأنا شخصيا ومجلس الإدارة نعمل بكل جد من أجل هدف واحد وهو تحقيق نتائج أفضل”.

وتابع: “الجماهير لا تزال تساند الفريق. ساندت الفريق كثيرا خلال فترة إعادة البناء. حين تخسر مباراة تشعر بخيبة أمل وتتعرض لضغوط. لكننا نناقش مشاكلنا بصراحة وشفافية. هناك مباراة مهمة تنتظرنا وكانت التدريبات جيدة جدا خلال الأسبوع”.

وانتهت آخر زيارة ليونايتد لملعب واتفورد في ديسمبر 2019 بفوز واتفورد 2-صفر.

ورغم تعثر واتفورد واحتلاله المركز 17 حاليا سيكون الضغط أكبر على سولشاير لعدم التعثر مجددا بعد أن حصد 4 نقاط من آخر 6 مباريات له في الدوري.

سكاي نيوز

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com