أعلن مصدر في قيادة عملية تحرير مصنع “آزوفستال” بمدينة ماريوبول، أنه يحتمل وجود أكثر من 200 مدني يحتجزهم المسلحون تحت أبنية المصنع.وأضاف المصدر، في حديث لوكالة “سبوتنيك”: “على الرغم من نجاح مبادرة الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، التي نفذت في الأول من مايو/ أيار بدعم من الأمين العام للأمم المتحدة، لإخراج أكثر من مائة مدني يحتجزهم القوميون المتعصبون من أراضي مصنع آزوفستال، إلا أن الوضع هناك لا يزال صعبا”.

وذكر المصدر، أن ذلك يرجع قبل كل شيء، إلى أن المسلحين القوميين المتعصبين من كتيبة “آزوف” ربما يحتجزون بالقوة أكثر من 200 مدني، من بينهم نساء وأطفال وكبار السن، في أقبية المصنع الكثيرة.وأعلنت وزارة الدفاع الروسية، يوم أمس الأربعاء، فتح ممر إنساني بهدف إجلاء المدنيين من مصنع “آزوفستال” يستمر لمدة ثلاثة أيام اعتبارا من الغد.وقال بيان صادر عن مقر التنسيق المشترك بين الإدارات في روسيا للاستجابة الإنسانية، يوم الأربعاء، إن القوات المسلحة الروسية ستفتح في 5 و6 و7 مايو/أيار، ممرا إنسانيا لإجلاء المدنيين من أراضي مصنع “آزوفستال” للمعادن في ماريوبول.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com