مقدمة نشرة الأخبار
|
الأربعاء 15 آذار 2023

الأنظار فجأة نحو الجنوب… فماذا تحضِّر إسرائيل للبنان؟

هذا هو السؤال الوحيد الذي يتبادلُه اللبنانيون في ضوء ما ينشرُه إعلام العدو من اتهامات لحزب الله، على صلة بعملية أمنية قيل إنها وقعت في شمال فلسطين المحتلة قبل يومين، ودفعت برئيس الوزراء الاسرائيلي الى قطع زيارته لبرلين.

لكن، في انتظار اتضاح الصورة، تبقى العناوين الداخلية هي إياها، ويمكن اختصارها بثلاثة:

اولاً، تحليق الدولار، حيث لامس منذ بعض الوقت المئة وخمسة آلاف ليرة، على وقع ذهول الناس، ولامبالاة غالبية المسؤولين السياسيين، ولاسيما المعنيون منهم بالشأن المالي.

ثانياً، التهرُّب المستمر لرياض سلامة من التحقيق الاوروبي، بعد اللبناني، وما ستكون له من تداعيات يؤكد المتابعون للملف أنها لم تعد بعيدة، في وقت حطَّ رئيس حكومة تصريف الاعمال الملاحق بدوره في امارة موناكو، في حاضرة الفاتيكان.

ثالثاً، الشغور الرئاسي، وما يستتبعه من فراغ حكومي وتشريعي، على وقع حركة كثيفة لموفدين عرب واجانب نحو لبنان، من دون أن ترشح اي معطيات جدية عن حل ممكن، فيما يتواصل النزاع بين منطقي التحدي والفرض، على حساب رئيس يتوِّج اولويات انقاذية للمرحلة المقبلة، حتى يشكل الاستحقاق فرصة حل للأزمة، لا مناسبة لتمديدها.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com