مقدمة نشرة الأخبار
|
الإثنين 01 تشرين الثاني 2021

حركت اللقاءات التي عقدها رئيس الحكومة نجيب ميقاتي في غلاسكو الجمود القائم على خط الازمة مع السعودية ودول الخليج، ولعلَّ الابرز في هذا الاطار، الاعلان عن زيارة قريبة سيقوم بها الى بيروت وزير الخارجية القطرية للبحث في السبل الكفيلة بدعم لبنان، ولا سيما معالجة الازمة اللبنانية-الخليجية. واللافت ان الاعلان عن الزيارة جاء في البيان الذي صدر عن المكتب الاعلامي لرئيس الحكومة اللبنانية بعد اللقاء الذي جمعه مع امير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، علماً أن ميقاتي التقى ايضاً نظيرَه الكويتي الشيخ صُباح خالد الحمد الصُباح الذي اكد حرص بلاده على لبنان وسعيَها المستمر لدعمه في كل المجالات، وفي الوقت ذاته حرصَها على وحدة دول مجلس التعاون الخليجي. وقد شدد رئيس الوزراء الكويتي خلال اللقاء مع ميقاتي على ان لبنان قادر بحكمته على معالجة اي مشكلة او ثغرة وسيجد كل الدعم المطلوب من الكويت وسائر الدول العربية. وفي الموازاة، واصل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون اتصالاته لمعالجة تداعيات القرار الذي اتخذته السعودية وعدد من دول الخليج، وفي هذا السياق، تشاور مع رئيس الحكومة في الخطوات الواجب اعتمادها، واطلع منه على نتائج الاتصالات التي اجراها مع عدد من المسؤولين المشاركين في قمة غلاسكو، وقد اكد الرئيس عون مواصلة مشاوراته في هذا الصدد انطلاقا من الموقف الذي اعلنه السبت الماضي، حيث اكد حرصه على إقامة افضل العلاقات مع السعودية ودول الخليج، وضرورة مأسسة هذه العلاقات ومعالجة ما يطرأ من إشكالات من خلال الحوار المباشر.

اما في الداخل، فبدت الساحة في حال ترقب حذر لما ستؤول اليه تداعيات التصريحات التي ادلى بها وزير الاعلام، ليس فقط على الخط الخارجي، بل على مستوى انعقاد مجلس الوزراء المعلق حتى اشعار آخر، في انتظار بلورة حلين:

حل أول للأزمة الديبلوماسية المستجدة، وحل ثان للإشكالية الاساسية التي اوقفت عمل الحكومة مجتمعة، والمرتبطة بموقفِ ثنائيْ حزب الله وحركة أمل من التحقيقات التي يجريها المحقق العدلي طارق البيطار في ملف انفجار المرفأ.

واليوم، انشغلت الاوساط المحلية بخبر تداوله بعض وسائل الاعلام، وسرعان ما تبين أنه مغلوط، ويتعلق بإبداء رئيس حزب القوات اللبنانية استعداده للمثول المشروط امام القضاء في قضية احداث الطيونة، على وقع تحركات لأهالي الموقوفين…

موضوع آخر شغل الاوساط المحلية، عنوانه احتمال عزوف الرئيس سعد الحريري عن الترشح في الانتخابات المقبلة، على وقع اعلان شقيقه بهاء لمناسبة عيد ميلاد الرئيس رفيق الحريري عدم التخلي عن حلم الرئيس الشهيد للبنان وشعبِه مؤكداً العمل بشكل مستمر على استعادة الوطن وحماية مصالحه… ولنا وقفة مفصلة مع موضوع عزوف الحريري في سياق النشرة، التي نبدأها من غلاسكو.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com