مقدمة نشرة الأخبار
|
الأربعاء 13 أيلول 2023

حول اجتماع الناقورة الثلاثي امس، تسريبة صباحية عنوانُها الحدودُ البرية، سرعانَ ما بددتها توضيحات اليونيفيل والجيش، في وقت أوضحت مصادر قريبة من حزب الله للـ أو.تي.في. ان العدو الاسرائيلي وافق من حيث المبدأ على فكرة استعادة لبنان للقسم الشمالي من بلدة الغجر، في مقابل ازالة الخيمتين الشهيرتين في مزارع شبعا.
وحول التصعيد الفلسطيني-الفلسطيني في عين الحلوة، اجتماعات بلا نتائج حاسمة، آخرها اليوم في السراي الحكومي مع عضو اللجنة التنفيذيّة لمنظمة التحرير الفلسطينيّة عزام الأحمد، في موازاة تشديد من نائب صيدا عبد الرحمن البزري عبر الـ أو.تي.في. على ان كيل الصيداويين قد طفح.
وحول النشاط الحكومي المتزايد هذه الايام، من خلال معادلة “ماتينيه-سواريه” للجلسات، للإيحاء بكثرة العمل والانتاج، انطباع شعبي عام بأن الموازنات التي تُدرس شكلية، والارقام التي تُرمى في التداول بعيدة عن الواقع، فيما الاجراءات الخاصة بالنزوح السوري حبر على ورق، بغضِّ النظر عن التواصل الضروري بين الدولتين، ومحطته المرتقبة بعد اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، بين وزيري خارجية البلدين.
اما حول الرئاسة، وفي وقت كشفت مصادر حزب الله للـ أو.تي.في. ان اللقاء الاخير بين النائب محمد رعد وقائد الجيش حُمِّل رئاسياً اكثر بكثير مما يحتمل، بعدما جرى في منزل صديق مشترك من اقرباء الاخير، فتلميح من نبيه بري الى حوار بلا اجماع، واستهداف مباشر من جنبلاط للمغردين على التلال، الذين جددوا بعد لقائهم بجان ايف لودريان اليوم اعتبار الحوار مضيعة للوقت.
وفي غضون ذلك، يواصل الموفد الرئاسي الفرنسي لقاءاته اللبنانية، في زيارة تراوح التقديرات السياسية في شأنها بين حدين:
الحد الاول يصنفها وداعية، على اعتبار ان المبادرة الفرنسية في لبنان نصيبها الفشل تلو الفشل، منذ اطلقها الرئيس ايمانويل ماكرون بعد انفجار المرفأ في آب 2020.
اما الحد الثاني، فيعتبر انها باتت في مرتبة متقدمة اكثر، بعد ربطها عضويا باللجنة الخماسية، التي اشارت المعلومات اليوم الى انها تعقد اجتماعا جديدا لها الثلاثاء في نيويورك.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com