مقدمة نشرة الأخبار
|
الجمعة 19 تشرين الثاني 2021

هل حُلَّت أزمةُ الحكومة؟ أو على الأقل، هل اقترب جدياً الحل؟ السؤال الذي كان مشروعاً بفعل الأزمات المتراكمة التي تتطلب قرارات لمجلس الوزراء، أصبح ملحَّاً بعد إعلان رئيس الحكومة أنه أبلغ رئيس الجمهورية اليوم قراره بالدعوة قريباً إلى جلسة.
مصادر الرئيس نجيب ميقاتي تحدثت عبر الـ أو.تي.في. عن قناعة تكوّنت لدى الجميع بأنه من الضروري أن تعاود الحكومة جلساتها، حيث بات على جدول أعمالها ما يقارب المئة بند في الإطار المعيشي وحده. وتابعت مصادر ميقاتي بالاشارة الى ان الجميع اقتنع كذلك بأن مسألة القاضي طارق البيطار تعالج في القضاء. أما عن موضوع الوزير جورج قرداحي، فلفتت المصادر الى أن هناك مسودة طريق ستتبلور لحظة الدعوة الى انعقاد الجلسة.
غير ان مصادر حزب الله نقلت في المقابل جواً مغايراً، إذ جزمت عبر الـ أو.تي.في. بألا حلحلة ولا مجلس وزراء قبل معالجة الاسباب التي حالت دون انعقاده حتى الآن، مشددة على أن كل ما يحكى في الاعلام لا علم للحزب به، وهو ليس معنياً بما يتم تداولُه، وموقفه واضح ولم يتغير.
هذا في الشأن الحكومي، أما على مستوى العلاقة مع السعودية ودول الخليج، فجدد الرئيس العماد ميشال عون اليوم التأكيد بأن لبنان ينشد دائما افضل العلاقات مع الدول العربية. وقال الرئيس عون الذي تلقى برقية تهنئة من الرئيس جو بايدن لمناسبة عيد الاستقلال: على الرغم من كل الأمور السلبية التي اعترضتنا، فإننا لن نيأس ابدا وسنخرج من كل هذه الأزمات وبشكل اقوى، وكلي أمل في ان تكون بداية الخروج منها قبل نهاية الولاية، وسأبذل كل الجهد في سبيل ذلك.
وفي الموضوع الانتخابي، جزم الرئيس عون ألا تمديد لمجلس النواب، حاسماً في الوقت نفسه بأنه لن يوقع مرسوم إجراء الانتخابات في 27 آذار ، بل في 8 أو 15 أيار، قائلاً: لن أوقّع المرسوم، وأنصح بعدم إرساله إليّ لأنني سأردّه.
وأشار الرئيس عون الى ان نتيجة الانتخابات المقبلة ستظهر من يريد المتابعة في خط الإنقاذ ومن يريد معاكسة ذلك، ومن هو مع استمرارية الحركة الإصلاحية ومن لا، واضاف: الأهم يبقى إقرار التدقيق الجنائي الذي سيحدد لنا من سبب الأزمة المالية التي نعاني منها على الرغم من عرقلته لنحو سنة ونصف.
وفي ملف التدقيق الجنائي، لفتت اليوم تغريدة لرئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل توجه فيها الى حاكم مصرف لبنان المنادي بالعفة بالقةل: افرج عن كامل الداتا لتباشر شركة التدقيق الجنائي مهامها في حسابات مصرف لبنان. واضاف باسيل متوجهاً إلى رياض سلامة: قد تتمكن من تيئيس الشركة لترحل ويسقط التدقيق، لكنك لن تتمكن من تيئيسنا، وبوجودنا لن يسقط التدقيق، وكفى تعطيلا للمحاسبة، ففي الأمر جرم! ألم تكتف بما ارتكبت من جرائم مالية؟
وقبل الدخول في سياق النشرة، نشير إلى مقابلة خاصة مع وزير الطاقة وليد فياض في سياق النشرة، أوضح خلالها المسار الذي بلغه موضوع حل أزمة الطاقة، كاشفاً للـ أو.تي.في. عن لقاءات اجراها في القاهرة، مع وزراء خليجيين.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com