مقدمة نشرة الأخبار
|
الجمعة 21 كانون الثاني 2022

الاثنين المقبل، الموعد المنتظر لبدء النقاش في مشروع الموازنة.
رسمياً، احتفاء من رئيس الحكومة وفريقه بالمشروع المنجز.
شعبياً، قلق عارم من الضرائب والرسوم الجديدة التي قد تنتج عنه.
أما خبراء الاقتصاد والمال، فيبحثون عن الاصلاح، لكنهم لا يجدون بين البنود الا السياسة.
هذه هي الصورة العامة على الخط الاقتصادي والمالي اليوم، في انتظار سلوك الموازنة مسارها الطبيعي من مجلس الوزراء إلى مجلس النواب، فعندها الخبرُ اليقين.
وفي انتظار انقشاع الرؤية على هذا الخط، الضباب يزداد كثافة على خط موقف الرئيس سعد الحريري من الانتخابات المقبلة.
فرئيس الحكومة السابق الذي جمع كتلته النيابية اليوم، لا يزال معتصماً بالغموض غير الخلاق، في انتظار موعد لم يعد بعيداً، يعلن فيه رسمياً عن الموقف النهائي.
وفي غضون ذلك، وفيما تضاربت معطيات نواب المستقبل ومسؤوليه، لا يزال الثنائي الشيعي، ولاسيما الرئيس نبيه بري، يأمل في إمكان التأثير إيجاباً على الحريري، لإقناعه بالتريث، ولو أن المسألة تبدو صعبة حتى الآن.
وفي وقت يلوذ وليد جنبلاط بالصمت، ويكتفي نوابه بإبداء الأسى والأسف، يواصل سمير جعجع استعراضاته الإعلامية شبه اليومية، من خلال الترشيحات المتنقلة بين المناطق، والتغريدات والبيانات والمواقف الداعية الى استبدال اكثرية غير موجودة، بأخرى جربها اللبنانيون بين عامي 2005 و2018، وجمعت المستقبل والاشتراكي والقوات وحلفاءهم العلنيين والمخفيين، ولم تنتج إلا انهياراً حاول العهد الحالي تلافيه، ويحاول اليوم الدفع في اتجاه النهوض، فلبنان وطن جدير بالحياة، كما شدد رئيس الجمهورية اليوم.
وفي وقت لم تبرز على الساحة بعد اي قوة جديدة جدية كإفراز سياسي لحركة السابع عشر من تشرين، تبدو ساحة الثورة او الانتفاضة او الحراك مشرعة انتخابياً أمام الورثة السياسيين والمتسلقين الحزبيين.
أما التيار الوطني الحر، وإن كان لا يتدخل في الخصوصيات والاعتبارات، الا انه ثابت على موقفه الداعي الى مشاركة المكونات بممثليها الفعليين، بغض النظر عن اي خلاف سياسي…
في كل الاحوال، كيف سيتبلور المشهد الانتخابي والسياسي على مسافة اقل من اربعة اشهر عن استحقاق يصفه الكثيرون بالمفصلي؟ الجواب ليس طبعاً في الاحصاءات الوهمية التي يتداولها البعض، عن حسن نية أو من دون، بل بالمسار السياسي للأفرقاء من الآن وحتى موعد الانتخابات، وفي السلوك الانتخابي للناخبين في يوم الاستحقاق.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com