مقدمة نشرة الأخبار
|
الجمعة 04 شباط 2022

الموازنة على طاولة مجلسِ الوزراء في بعبدا الخميسَ المقبل، على ان تُقرَّ في اليوم نفسِه، ولو استغرقت الجلسة ساعاتٍ عدة.
هذا ما اعلنه رئيسُ الحكومة نجيب ميقاتي بعد لقائِه برئيسِ الجمهورية العماد ميشال عون اليوم، ولو ان سلفةَ الكهرباء ستبقى خارجَ الموازنةِ المطروحة، لتُحال على مشروعِ قانونٍ آخر سيتم درسُه في ضوءِ صورةٍ واضحة وشاملة لملفِّ الكهرباء.
وبعيداً من الدخول في نقاشٍ حول الخطوة، سواء كانت مدخلاً إلى الحل، أو سبيلاً لإدخالِ الملف مجدداً في البازارِ السياسي، صار واضحاً ان الفيتو الذي أُلقِي في المرحلةِ السابقة على انعقادِ مجلس الوزراء، ربطاً بالخلاف حول التحقيقِ العدلي في انفجارِ المرفأ قد زال، بدليلِ دعوةِ ميقاتي الى جلسةٍ اضافيةٍ لمجلس الوزراء الثلاثاء المقبل في السراي الحكومي، نظراً الى وجودِ العديد من المواضيعِ المتراكمة التي يجب درسُها، كما قال.
وفي انتظار الصيغةِ النهائية للموازنة، بعد اجتيازِها امتحان الهيئةِ العامة واللجان، يبقى ترقُّب الموقفِ الدولي مما يُحرَز على الساحة الداخلية، في ضوء المعلوماتِ المتداولة عن ملاحظاتٍ جوهرية في هذا السياق.

وفي وقت يترقّب اللبنانيون تطوراتٍ معينة على خط ِّ ترسيمِ الحدود البحرية، ومواصلةِ العمل لإنجازِ الاستحقاقِ النيابي، بعيداً من التهويل بالتأجيل، وفي موقفٍ بعيد عن التفاصيلِ السياسية اليومية، اعتبر الرئيس عون ان لبنان، على رغم كل الصعاب، لا يزال يشكل نموذجا للأخوةِ الإنسانية، وما ارساه هو مرساةُ نجاةٍ من الواجب ان نتمسك بها لاعادةِ الاشعاع لوطننا. واكد الرئيس عون في مناسبةِ اليوم العالمي الثاني للأخوة الإنسانية الذي تحييه الأمم المتحدة لمناسبةِ توقيعِ وثيقة الأخوّة بين البابا فرنسيس وشيخ الأزهر، ان الاخوةَ الإنسانية قيمةٌ كانت في صلبِ انشاءِ لبنان كوطنٍ للعيشِ المشترك، ومن الواجبِ الحفاظُ عليها لأنها باتت اليوم قيمةً عالمية، على أساسِها تنهض مجتمعاتٌ عدة من كبواتِها، من دون الغاءِ او اقصاءِ أيِّ مكوّنٍ من مكوناتِه.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com