مقدمة نشرة الأخبار
|
الجمعة 06 أيار 2022

ما خلا مخالفات سجَّلتها الجمعية اللبنانية لمراقبة ديموقراطية الانتخابات في خانة أحزاب القوات والكتائب والاشتراكي تحديداً، إلى جانب بعض الإشكالات الإدارية البسيطة، وفي انتظار صدور النسب النهائية لحجم المشاركة التي تبدو مقبولة إلى الآن، يمكن القول إنَّ المرحلة الأولى من انتخابات المنتشرين تمَّت بنجاح، ليكرِّس تنظيمها في موعدها التزاماً رسمياً لبنانياً عبَّر عنه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مرات عدة، بإتمام العملية الديموقراطية في الموعد الدستوري.
وفي وقت يرتقب انطلاق المرحلة الثانية من العملية خلال ساعات، وفي انتظار الانتخابات على ارض لبنان في 15 أيار، استعادت أوساط متابعة مرحلة النضال الطويل التي استغرقها إقرار حق لبنانيي الانتشار في الانتخاب، وهو ما تحقق في ظل العهد الحالي، وعلى يد وزير الخارجية جبران باسيل، الذي يسعى البعض اليوم جاهدين إلى تحميله وحيداً المسؤولية عن الانهيار الكبير الذي حل بالبلاد جراء ثلاثين سنة من الفشل والفساد.
وكما في كل يوم منذ فتح باب الترشيحات، نكرر اليوم للبنانيات واللبنانيين: لمّا تفكروا بالانتخابات، حرروا عقلكن وقلبكن من كل المؤثرات والضغوطات، وخللو نظرتكن شاملة وموضوعية، وساعتها انتخبوا مين ما بدكن، بكل حرية ومسؤولية. واجهوا الكل، وأوعا تخافو من حدا، مين ما كان يكون.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com