مقدمة نشرة الأخبار
|
السبت 16 تشرين الأول 2021

بصراحة تامة، قال التيار الوطني الحر كلمته اليوم.

ففي الذكرى الواحدة والثلاثين للثالث عشر من تشرين، وعشية الذكرى الثانية للسابع عشر من تشرين، وجه التيار على لسان رئيسه جبران باسيل الرسائل الآتية:

اولا: مهما كانت الصعاب والافخاخ، سيبقى التيار ضمانة وحدة لبنان والعيش الواحد بين ابنائه، والسد المنيع في مواجهة الفتن على انواعها، والتقسيم على اشكاله، والشرذمة بكل مظاهرها.

ثانيا: مع تأكيد خلفيته الوطنية الاكيدة، سيبقى التيار المطالب الاول بالمساواة بين اللبنانيين افرادا وجماعات، لا بإحناء الرؤوس والخضوع طبعا، ولا بالعنف والسلاح بكل تأكيد، بل بقوة الموقف والحكمة، التي اثبتت تجارب السنوات الاخيرة انها قادرة على تحقيق الكثير.

ثالثا: مع التشديد على احترام الآليات المؤسساتية والقضائية على اختلافها، لن يحيد التيار عن مطلب العدالة في ملف انفجار المرفأ او غيره، وهو على رفضه لمنطق السلبطة من جهة، ونهج الاجرام من جهة اخرى.

وفي كل الاحوال، سيواصل التيار على ما اكده لقاؤه الشعبي الحاشد اليوم، نضاله تحت عنوان المبادئ والقيم، لتحقيق كل اهدافه المرسومة، ومن ابرزها في هذه المرحلة بناء الدولة عبر الاصلاح ومحاربة الفساد، وفاء للشهداء وايمانا بمستقبل لبنان.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com