مقدمة نشرة الأخبار
|
السبت 30 أيلول 2023

الثابتُ الوحيد حتى اليوم، هو تمسّكُ الثنائي الشيعي بترشيح سليمان فرنجية. اما الحراكُ الخارجي، الفرنسيُّ ثم القطري، فلم ينجح حتى اللحظة في إحداث الخرقِ المطلوب، بدليل عدم انتخاب رئيس.
وفي غضون ذلك، تكثر التسريبات حول البحث في سلالٍ توافقية، حول بعض المرتكزاتِ السياسية والتعييناتِ الاساسية. غير ان المطلوبَ في مكان آخر:
اولا، تطبيقُ وثيقةِ الوفاق الوطني واحترامُ الدستور نصاً وروحاً، وتجاوزُ عقدةِ التفسيرِ او التعديل اذا لزم الامر
ثانيا، الاتفاقُ على خريطة طريقٍ انقاذية للمرحلة المقبلة حتى يتحوّلَ انتخابُ الرئيس من ملءٍ لكرسيٍّ شاغرٍ في القصر الجمهوري، الى ملءٍ للفراغ في الجمهورية
ثالثا واخيرا، التشدّدُ في ارساء العدالةِ والمساءلةِ والمحاسبة تحت سقفِ القانون، تزامناً مع إطلاقٍ جديٍّ للإصلاح على المستويات التشريعيةِ والتنفيذيةِ والقضائية.
وفي غضون ذلك، سلسلة مواقف مرتقبة اليوم وغداً لرئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل خلال الجولتين اللتين يقوم بهما في زحلة وبعلبك-الهرمل، بمشاركة الرئيس العماد ميشال عون. جولة باسيل اليوم، لفتت في الشكل والمضمون. ففي الشكل، شملت الزيارات معظم فاعليات المدينة الروحية والسياسية، ولقاءات بالأهالي. اما في المضمون، فجرى التطرق الى جوهر الازمة وسبل الخروج منها، علماً أن باسيل يلقي الليلة كلمة في العشاء الذي تقيمه هيئة قضاء زحلة، تنقلها الاوتيفي مباشرة على الهواء وعبر منصاتها الرسمية على مواقع التواصل.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com