مقدمة نشرة الأخبار
|
السبت 09 أيلول 2023

ما مصير الحوار الذي دعا اليه الرئيس نبيه بري في ذكرى تغييب الامام موسى الصدر ورفيقيه؟ وماذا عن الوعد حمَّال الاوجه، بالدعوة الى جلسات متتالية لانتخاب الرئيس بعد انتهائه؟ الجواب الحاسم ينتظر زيارة جان ايف لودريان المرتقبة اوائل الاسبوع المقبل، والتواصل السعودي- الفرنسي في باريس، بالتزامن مع لقاء الرئيس ايمانويل ماكرون بولي العهد السعودي على هامش قمة مجموعة العشرين في الهند. لكنَّ الاكيد حتى اللحظة هو ان مبادرة بري مجمَّدة، بعد التوتر الذي استجد اخيراً بين التيار الوطني الحر وحركة أمل، وفي ضوء اصرار المعارضة، ولاسيما حزبا القوات والكتائب، وبعض التغييريين والمستقلين، على رفض المشاركة في حوار يعتبرونه تمادياً في تجاوز الدستور، الذي يتطلب عقد جلسة مفتوحة لانجاز الاستحقاق.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com