أوضح المكتب الاعلامي لوزير الاتصالات في حكومة تصريف الاعمال جوني القرم في بيان، وبعد “النظريات والتحاليل حول موضوع الترقيات والتعيينات التي كانت شهدتها وزارة الاتصالات”، أن الترقيات التي اقرّها القرم أتت من المنظار المهني الصرف وليس من منظار طائفي او مذهبي او سياسي او حتى حزبي، وذلك من أجل ملء الفراغ نتيجة الشغور الحاصل في عدة مراكز في شركتي الخليوي من جهة، ولتحفيز الموظفين العاملين في الشركتين والصامدين تحت وزر الضغوط الإقتصادية والإجتماعية الراهنة من جهة اخرى.

وجدد المكتب الاعلامي التأكيد على أن الترقيات اتت بالتنسيق والتعاون مع إدارة الشركتين المشغلتين لقطاع الخليوي وذلك إستنادا إلى معايير الكفاءة والأقدمية والخبرة.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com