اكد وزير الداخلية والبلديات بسام مولوي أن الأجهزة الأمنية جاهزة بشكل تام لاتخاذ التدابير اللازمة حفاظاً على الاستقرار والهدوء اعتباراً من اليوم لمتابعة كل الأمور بتفاصيلها حتى يوم الانتخابات، لافتاً الى أن “مجلس الأمن الداخلي المركزي أكد ضرورة منع التجمعات الكبيرة التي قد تؤدي إلى خلل أمني ووقف الأنشطة الرياضية والمباريات”.

وأشار مولوي بعد اجتماع، الى أن الأجهزة الأمنية والاستخباراتية والمعلومات ستكون موجودة بشكل دائم لتفيدنا بكل الأمور التي نحتاج إليها، مشدداً على أنه سيتم اعطاء كل التعليمات اللازمة لكل البلديات لتكون بتصرّف المحافطين والأجهزة الأمنية التي نحددها للقيام بعمليات معينة ومحددة لإنجاح العملية الانتخابية.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com