محلي
|
الثلاثاء 20 حزيران 2023

شهدت السرايا الحكومية اليوم، سلسلة لقاءات ديبلوماسية لرئيس الحكومة نجيب ميقاتي.

وفي هذا الاطار، استقبل بعثة العلاقات مع بلدان المشرق في البرلمان الاوروبي برئاسة النائب إيزابيل سانتوس ومشاركة الوفد النيابي المرافق، بحضور المستشار الديبلوماسي لرئيس الحكومة السفير بطرس عساكر.

وخلال الاجتماع، أكد رئيس الحكومة أنه “على اطلاع على مواقف مختلف الاطراف الممثلة في البرلمان الاوروبي، وهي مواقف تُشكر عليها لانها مؤيدة للبنان ومتفهمة لمجريات الامور فيه”.

وقال: “المشكلة الاساس في لبنان حاليا، الى جانب الازمات السياسية المعروفة، تتمثل بأزمة النازحين السوريين الذين استقبلناهم بكل ترحاب منذ 11 سنة، ولكن وجودهم بدأ يثقل على اللبنانيين ويتسبب بمشكلات على الصعد كافة، ديموغرافيا واقتصاديا وسياسيا”.

أضاف: “من هنا، نحن في حوار متواصل مع مختلف الدول الاوروبية ومفوضية شؤون اللاجئين ونشرح لهم هذا الواقع، وبأن لبنان لم يعد في استطاعته تحمّل هذا النزوح خاصة في غياب اي خارطة دولية لعودتهم”.

وتابع: “نحن في صدد اعداد خطة عرضها وزير الخارجية والمغتربين عبدالله بو حبيب قبل ايام أمام “مؤتمر دعم سوريا والدول المضيفة للاجئين”، ونأمل أن يصار الى التجاوب بشأنها”.

سفيرة سويسرا
واستقبل الرئيس ميقاتي سفيرة سويسرا في لبنان ماريون ويشلت، وتم البحث في الأوضاع العامة والعلاقات الثنائية بين البلدين.

سفير مصر
كما استقبل سفير مصر ياسر علوي، وعرض معه العلاقات الثنائية بين البلدين.

مسؤول الماني
واستقبل ايضا، مدير منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في وزارة الخارجية الألمانية توبياس تونكل، في حضور المستشار الديبلوماسي لرئيس الحكومة السفير بطرس عساكر.

وأجريت خلال اللقاء جولة افق عن الاوضاع الداخلية وفي المنطقة ومفاعيل التفاهمات الاخيرة.

وخلال اللقاء نوه رئيس الحكومة بمساهمة المانيا في دعم لبنان لمواجهة اعباء النازحين السوريين والمجتمعات اللبنانية المضيفة لهم.

سليمان

ومن زوار السرايا النائب محمد سليمان.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com