دان  رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي بشدة  اقتحام قوات الاحتلال الاسرائيلية المسجد الاقصى  وانتهاك حرمته والاعتداء على المصلين.

وقال:” ليست المرة الاولى التي تنتهك فيها قوات الاحتلال مقدساتنا، وتعتدي على المسجد الاقصى  والمصلين فيه في يوم الجمعة المبارك، امام اعين العالم الساكت على جريمة متمادية تهدف الى تغيير وجه القدس العربي وفرض امر واقع بقوة السلاح والغطرسة. الا ان مسار التاريخ لا يمكن ان يحقق للغاصب المحتل مبتغاه، وسيبقى المسجد الاقصى اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين. واذا كان للباطل جولة فللحق الف جولة”.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com