رياضة
|
الإثنين 25 تشرين الأول 2021

فقد كريستيانو رونالدو، أعصابه في المباراة التي مني فيها فريقه مانشستر يونايتد بخسارة مذله على يد ليفربول 0-5، وقام بتصرف غير أخلاقي بحق لاعب وسط “الريدز”، كورتيس جونز.

وعندما كانت النتيجة تشير إلى تقدم ليفربول بثلاثية نظيفة، تنافس رونالدو مع جونز للحصول على إحدى الكرات، ولكن بعد أن فشل النجم البرتغالي في استخلاص الكرة، قام بركلها في جسد لاعب ليفربول، ما تسبب في توتر الأجواء ليتهجم بعدها لاعبو ليفربول بقيادة فيرغيل فان دايك على “الدون”.

وتتدخل البرتغالي برونو فرنانديز ودافع عن مواطنه رونالدو وأبعد لاعبي ليفربول، قبل أن يفصل الحكم بين اللاعبين للحيلولة دون حدوث اشتباكات بالأيدي بعد بعض الشد والجذب.

وتلقى بعدها رونالدو بطاقة صفراء في وقت طالبت فيه جماهير ليفربول بمنحه البطاقة الحمراء وطرده من الملعب.

وبهذا الفوز العريض، رفع ليفربول رصيده إلى 21 نقطة في وصافة ترتيب الدوري الإنجليزي، خلف تشيلسي صاحب الصدارة برصيد 22 نقطة، فيما توقف رصيد مانشستر يونايتد عند 14 نقطة في المركز السابع.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com