توجهت نقابة موظفي ومستخدمي الشركات المشغلة للقطاع الخلوي في لبنان برسالة الى موظفي “ألفا” و”تاتش”، أكدت فيها “عدم الرضوخ او التراجع قيد أنملة عن أي حق منصوص عليه في عقد العمل الجماعي”، مؤكدة أنها “ستضغط لتحصيل الحقوق بكافة الوسائل القانونية المشروعة”.
 
وأشارت النقابة الى أن “التروي وإعطاء بعض الوقت في سبيل التأكيد على إيجابية التعاطي في موضوع تطبيق عقد العمل الجماعي بكافة بنوده دون أي نقصان، اتخذ طابع المماطلة وعدم الإكتراث وبوعود لم تر النور”.
 
ولفتت الى أن “وضع قطاع الخلوي الصعب والذي وصفه الكثير من المعنيين بالكارثي، يحتم ضرورة تحصيل الحقوق وإعطاء الحوافز للموظفين كجزء من عملية وقف الإنهيار والنهوض بالقطاع”.
 
وأكدت أن “وقف النزف الوظيفي يجب أن يكون أولوية قصوى لدى المعنيين”.
 
وأشارت الى أن “تطبيق العقد يجب أن يتم حسب الأصول القانونية”، سائلة: “ألا يحق لموظف استحق التقدم بالسلم الوظيفي وعن جدارة أن يطالب بحقه وذلك انسجاما مع الأنظمة الداخلية للشركتين؟”.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com