محلي
|
الإثنين 13 آذار 2023

مباراة العهد والانصار لم تنته بصورة طبيعية وتكسير ملعب فؤاد شهاب في جونيه
عادت كرة القدم اللبنانية الى دوامة المشاكل، إذ أفسد الجمهور العرس الكروي الذي جمع أمس الأحد العهد والأنصار في المباراة الختامية الحاسمة لبطولة لبنان في كرة القدم، والتي تحدد الفائز باللقب، والتي اجريت بينهما على ملعب مجمع فؤاد شهاب الرياضي في جونية، في المرحلة الخامسة الاخيرة ايابا من مباريات “مجموعة الهبوط”، للفرق التي احتلت المراكز الستة الاولى في ختام الدوري المنتظم.

وعمد بعض الجمهور إلى تكسير لبعض ممتلكات الملعب ما أحدث حالة هرج ومرج فيه.

وشارف نادي العهد الاحتفاظ بلقبه بطلا للدوري العام اللبناني لكرة القدم بنسخته الـ 63، بعد تقدمه 3 – 2 (الشوط الاول 1 – 0) على الانصار حامل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة 14 مرة.

الا ان المباراة توقفت في الدقيقة 99 قبل زهاء سبع دقائق من نهايتها، اثر اقتحام عدد من جمهور نادي الانصار ارض الملعب بعد تحطيم السور الحديد الشائك، اثر احتكاك بين لاعبي الفريقين.

وشارف العهد الانفراد بالرقم الثاني بالفوز بالبطولة 9 مرات، وفض شراكته مع النجمة بثمانية القاب.

وتقدم العهد في الشوط الاول 1 – 0 من هجمة منسقة من وسط الملعب عبر لاعبين عدة، فوصلت الكرة الى ربيع عطايا داخل المنطقة الخضراء، فأودعها شباك الحارس رامي كنج.

وفي بداية الشوط الثاني، في الدقيقة 48 سدد كابتن الانصار المدافع نصار نصار من خارج المنطقة، واخرج الحارس مهدي خليل كرته الى ركنية.

وتوقفت المباراة ربع ساعة بعد الغاء الحكم العماني خالد الشخصي هدفا سجله الاحتياطي نادر مطر، بدعوى تعرض زميله التونسي حسام اللواتي لخطأ خارج المنطقة. واظهرت الاعادة التلفزيونية عدم وجود شائبة في اللعبة كلها.

ومع ارتفاع وتيرة ضغط الانصار، حصل المهاجم السنغالي الحاج مالك تال على “بنالتي” احتسبها الحكم في الدقيقة 82. وانبرى حسن معتوق للكرة وسددها بنجاح متوسطة الارتفاع الى الزاوية اليسرى البعيدة لمرمى خليل مسجلا اصابة التعادل 1 – 1.

وحسم الاحتياطي محمد ناصر النتيجة في مصلحة العهد مسجلا الاصابة الثانية 2 – 1 في الدقيقة 88، بكرة سددها من داخل المنطقة الى المقص الايمن لمرمى الحارس كنج.

ومن جديد، عادل معتوق النتيجة للانصار 2 – 2 في الدقيقة 92 بكرة سددها من حافة الصندوق الصغير في الزاوية الارضية اليسرى الضيقة لمرمى الحارس خليل.

الا ان المهاجم الاسكوتلندي لي اروين صاحب اغلى الصفقات في تاريخ الكرة اللبنانية سجل اصابة التقدم للفريق الاصفر 3 – 2 في الدقيقة 98، بكرة سددها من ضربة حرة من خارج المنطقة الى شباك الحارس كنج، بعدما بدلت اتجاهها بالارتطام بأحد لاعبي حائط الصد.

وتعطلت اللعبة في الدقيقة 99 اثر احتكاك لاعبين، وقيام جمهور الانصار بتحطيم السور الحديدي للدخول الى ارض الملعب، بعد تحطيم كراسي البلاستيك وقذفها الى ارض الملعب على دفعات. فغادر طاقم الحكام العماني واللاعبين متوجهين الى غرف تبديل الملابس. في حين تحولت ارض الملعب ساحة مواجهة بين بعض جماهير الانصار وقوة مكافحة الشغب في قوى الامن الداخلي.

وهذه المرة الثالثة في عهد اللجنة التنفيذية الحالية للاتحاد اللبناني لكرة القدم برئاسة المهندس هاشم حيدر، يحسم فيها الدوري بعد “مباراة فاصلة” في المرحلة الاخيرة، بعد احراز النجمة اللقب في 2002 على حساب الحكمة 2 – 2، والانصار على حساب النجمة في 2021.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com