إقليمي/دولي
|
الخميس 16 أيلول 2021

أبلغت أكثر من 30 ألف امرأة بريطانية عن مشكلات واجهت دورتهن الشهرية، بعد تلقيهن اللقاح المضاد لفيروس كورونا المسبب لمرض “كوفيد-19”.

وتشمل المشكلات التي أبلغت النساء البريطانيات بحدوثها عدم انتظام الدورة الشهرية، واستمرت البلاغات حتى الـ2 سبتمبر من الجاري.

ولم يكن الأمر مقتصرا على لقاح بعينه، إذ أن النساء المبلغات عن المشكلات تلقين لقاحات فايزر ومودرنا وأسترازينيكا.

وعادت الدورة الشهرية إلى الانتظام بعد تعطل دام لدورة واحدة فقط لدى غالبية النساء.

ولم تلاحظ الطبيبة فيكتوريا ميل التي أجرت تحليلا لبيانات النساء أي مشكلة تتعلق بالخصوبة.

ونشرت ميل دراسة في المجلة الطبية البريطانية، مشيرة فيها إلى الحاجة لإجراء مزيد من الدراسات لفهم الصلة بين لقاحات كورونا والدورة الشهرية.

ومن جانبها، رفضت لجنة رقابة أدوية مستقلة في المملكة المتحدة وجود أي رابط بين لقاحات كورونا والدورة الشهرية.

وقالت لجنة (MHRA) إن التقييم الحالي لا يدعم وجود صلة في الدورة الشهرية واللقاحات المضادة لفيروس كورونا.

لكن فيكتوريا ميل ترى أن السبب في وقوع المشكلات، يعود إلى استجابة الجهاز المناعي لجرعات اللقاح.

وكانت دراسات سابقة أشارت إلى أن لقاح فيروس الورم الحليمي البشري أدى إلى تعطل الدورة الشهرية للنساء بعد فترة وجيزة من تناوله.

سكاي نيوز

إقليمي/دولي
|
الثلاثاء 19 تشرين الأول 2021
إقليمي/دولي
|
الإثنين 18 تشرين الأول 2021
محلي
|
الإثنين 18 تشرين الأول 2021
محلي
|
الإثنين 18 تشرين الأول 2021
إقليمي/دولي
|
الإثنين 18 تشرين الأول 2021
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com