محلي
|
السبت 23 تموز 2022

كتبت صحيفة “البناء” تقول: لايزال الجمود يخيم على المشهد الحكومي وسط تأكيد أوساط نيابية لـ»البناء» من أن لا حكومة في المدى المنظور وأن العهد سينتهي بحكومة تصريف الأعمال الحالية، وليس بحكومة جديدة أصيلة بسبب الخلاف المستحكم بين رئيسي الجمهورية والحكومة المكلف نجيب ميقاتي الذي لم يقم الأخير منذ عودته الى لبنان من السعودية، بأي خطوة أو مسعى أو مبادرة باتجاه بعبدا ولا باتجاه عين التينة ولا أي وسيط لتفعيل المفاوضات مع بعبدا، ما يخفي قراراً لدى الرئيس المكلف بعدم تأليف حكومة لن تعمر أكثر من شهر أو شهرين كحدٍ أقصى وتتحول بعدها الى حكومة تصريف أعمال، ولذلك يفضل ميقاتي الإبقاء على الحكومة الحالية على إعطاء عون ورئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل حصة وازنة في الحكومة الجديدة فيما تبقى من العهد.

ويتلاقى ميقاتي مع فريق يضم أحزاب القوات والكتائب اللبنانية والتقدمي الاشتراكي وقوى 14 آذار وقوى خارجية عدة على انهاء عهد عون بأسواء مرحلة يمر بها لبنان وعدم السماح له بتقديم أي انجاز يسجل له…


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com