إجتمع وزير الاقتصاد والتجارة أمين سلام مع المدير التنفيذي وعميد مجلس المديرين التنفيذيين لمجموعة البنك الدولي الدكتور ميرزا حسن ونائب رئيس مجموعة البنك الدولي لشؤون منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فريد بلحاج، في مقر البنك في واشنطن، وتم البحث بمشاريع البنك الدولي في لبنان.
 
كان لسلام برنامج عمل لمدة يومين تخللته لقاءات مع المؤسسات الخمس في البنك وهي: البنك الدولي للإنشاء والتعمير (IBRD) والمؤسسة الدولية للتنمية (IDA) ويشكلان معا البنك الدولي، ومؤسسة التمويل الدولية (IFC)، والوكالة الدولية لضمان الاستثمار (MIGA)، والمركز الدولي لتسوية منازعات الاستثمار (ICSID). وتلعب كل واحدة من هذه المؤسسات دورا مميزا في تحقيق رسالة مجموعة البنك المتعلقة بمكافحة الفقر وتحسين مستويات المعيشة في البلدان النامية.
 
استعرض فريق من البنك للوزير سلام عدة مشاريع وما وصلت إليه مراحل التنفيذ بالاخص مشاريع تنشيط قطاع الشركات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر.
 
بدوره، شدد سلام على “اعتماد نهج شامل في تحسين قدرة هذه الشركات عن طريق تعزيز البيئة المواتية وتنمية البنية التحتية للأسواق المالية وبناء القدرات الفنية والتمويلية للوسطاء الماليين”. وأكد بشكل خاص “مساندة ريادة الأعمال والاستفادة من التكنولوجيا الرقمية لتعزيز الشمول المالي”.
 
وقال الوزير سلام:” يمكن لقطاع المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر القوي أن يهيئ فرص عمل وفرص اقتصادية للمرأة ويساعد على الابتكار وتوجيه طاقات الشباب بشكل منتج. ونحن ملتزمون بالعمل والشراكة مع البنك الدولي لتحقيق نمو مستدام طويل الأجل في لبنان. وسنعمل مع شركاء التنمية لتحفيز نمو القطاع الخاص والمساعدة في تعزيز استدامة القطاع المالي واستقراره.”
 
تخللت ورشة العمل عدة اجتماعات مختلطة مع فريق البنك الدولي لمناقشة مسائل التأمين وحماية المستهلك والامن الغذائي، مع مؤسسة التمويل الدولية (IFC) لمناقشة مسائل تمويل التجارة ومشاريع الشراكه بين القطاع العام والخاص (PPP) ومشاريع البنى التحتية.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com