بحث وزير الداخلية السوري اللواء محمد الرحمون مع وزير المهجرين في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية عصام شرف الدين في سبل تعزيز التعاون لعودة المهجرين السوريين إلى وطنهم بطريقة آمنة.

واكد شرف الدين أن “العمل يجري مع الحكومة السورية لتذليل كل العقبات التي تعترض عودة المهجرين السوريين إلى وطنهم، وهناك إيجابية كبيرة من الدولة السورية في هذا الملف”، داعيا المنظمات الدولية إلى المساعدة في هذا الشأن.

واكد الرحمون من جهته أن “سوريا قدمت جميع التسهيلات اللازمة لتأمين عودة المهجرين إلى وطنهم، حيث سمحت بدخولهم بموجب جوازات سفر سورية حتى وإن كانت منتهية أو أي وثيقة تثبت أنهم مواطنون سوريون ومعالجة أوضاعهم في المراكز الحدودية بشكل فوري من دون تكليفهم المراجعة”.

واضاف: “ان الوزارة سمحت بدخول الأطفال المولودين خارج القطر برفقة ذويهم بموجب شهادة ميلاد مصدقة وتكليف ذويهم مراجعة مراكز الشؤون المدنية لاستكمال إجراءات تسجيلهم وإعفائهم من الغرامات المترتبة عليهم”.

وأشار الرحمون إلى أنه “تم وصل جميع المراكز الحدودية مع قاعدة البيانات المركزية للشؤون المدنية، بهدف حصول العائدين على وثائق الأحوال المدنية من المراكز مباشرة”، مؤكدا “الاستمرار بتقديم كل التسهيلات من أجل عودتهم إلى وطنهم”.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com