ترأس وزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الاعمال الدكتور وليد فياض اجتماعا في الوزارة بحث في مشروع تطوير منشآت نبع الطاسة وتأهيلها وصيانتها.

وحضر الاجتماع المدير عام لمؤسسة مياه لبنان الجنوبي الدكتور وسيم ضاهر، المدير العام للمصلحة الوطنية لنهر الليطاني الدكتور  سامي علوية، مستشار وزير الطاقة الدكتور خالد نخلة، ممثل النائبة نجاة عون، رئيس اتحاد بلديات اقليم التفاح بلال شحادة ونائبه رئيس بلدية رومين يحيى جوني، إضافة إلى المدير الاقليمي لمنظمة اليونيسف ووفد مرافق، الاستشاريين BTD، دار الهندسة “شاعر”، وعدد من الخبراء المائيين والبيئيين.

وناقش المجتمعون كل الجوانب المتعلقة بالمشروع، والتي أثير حولها جدل واعتراض وتأييد.

وأتفقالمجتمعون، بحسب بيان، على النقاط الآتية:

“1- إن كمية المياه المتوافرة والناتجة من “الفائض الشتوي” لمياه نبع الطاسة كافية، ومؤسسة مياه لبنان الجنوبي لن تستخدم سوى جزء يسير من الفائض بواقع لا يتجاوز الـ10 بالمئة منها.

2- إن المشروع لن يؤثر على المحيط البيئي والتنوع الايكولوجي. وبالتأكيد، لن يبدل في مسار النهر الطبيعي ومجراه.

3- بعد تواصل بين وزيري الطاقة والبيئة، تم الاتفاق على تسريع مراجعة دراسة تقييم الأثر البيئي الخاصة بالمشروع الحيوي والمهم لقرى وبلدات المنطقة، خصوصا في ظل الظروف الراهنة وأزمات الكهرباء والمازوت وعدم توافر الطاقة البديلة.

4- تواصل المواكبة والمتابعة بين كل الجهات المعنية بالمشروع والمؤسسات الرسمية ومؤسسة مياه لبنان الجنوبي لتذليل كل العقبات أمام انجاز هذا المشروع الحيوي والمهم ولما فيه مصلحة المواطنين”.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com