وصلت بعثة المنتخب اللبناني لكرة السلة المتأهل الى نهائيات كأس العالم دون الـ16، مساء اليوم، إلى مطار رفيق  الحريري الدولي – بيروت’ آتية من الدوحة. 
 
وكان في استقبالها في صالون الشرف في المطار، النائب سليم عون، المدير العام لوزارة الشباب والرياضة زيد خيامي، مدير المنتخبات غازي  البستاني، مدير الفئات العمرية باتريك لحود، أعضاء الهيئة الإدارية في الاتحاد اللبناني لكرة السلة، أديب  شويري وأهالي اللاعبين الذين وصلوا باكرا حاملين باقات الورود، احتفالا بفوز المنتخب. 
 
وهنأ خيامي “لبنان بهذا الإنجاز”، وقال: “إن التهنئة  للإداريين والفنيين واللاعبين، الذين صنعوا هذا الإنجاز، وربحناه  كلنا في لبنان وربحنا معه مستقبل اللعبة. عندما يربح فريق دون عمر الـ16 عاما، فهذا مؤشر إيجابي إلى أن لعبة كرة السلة بخير والرياضة اللبنانية بخير”. 
 
وأشار إلى أن “هذه الأعمار تؤسس للمرحلة المقبلة”، وقال: “في لبنان، رغم كل الظروف والتحديات والإمكانات المتواضعة التي  يوفرها الاتحاد،  يصنع هؤلاء اللاعبون المعجزات”. 
 
وأمل “أن يستمر الرياضيون اللبنانيون في تحقيق الانجازات لأنهم الضوء الذي يضيء العتمة في لبنان”. 
 

أما الأمين العام للاتحاد شربل رزق فشكر لـ”أهالي اللاعبين إهداءهم الاتحاد أجمل ما يكون”، وقال: أعطى اللاعبون 
الأمل للبنان بمستقبل واعد لكرة السلة. وبإرادة لبنانية كبيرة، أثبتوا أن كرة السلة لا تموت. ورغم كل الأوضاع التي نمر بها،  أعطونا الأمل وأكدوا أن جهدنا وعملنا على التركيز على الفئات العمرية في محله. نحن لن نستسلم،  وسنستمر لسنوات طويلة وضمن خطة مدروسة لنعيد إلى كرة السلة أوجها، وستبقى كرة السلة اللعبة الشعبية الأولى في لبنان، هؤلاء اللاعبون هم الخزان والمستقبل. 
 

من جهته، هنأ عون  “اللاعبين بإنجازهم”، وقال: “في لبنان، نحن في أمس الحاجة إلى هذه الفرحة، ونعتز بكل الاداريين والفنيين واللاعبين، ونعول عليهم على أمل متابعة تحقيق الانجازات في إسبانيا وغيرها”. 

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com