استقبل مفتي عكار الشيخ زيد زكريا في مكتبه في دار إفتاء عكار وزير البيئة في حكومة تصريف الاعمال ناصر ياسين، حيث تم عرض للأوضاع الراهنة وسبل معالجة الازمات البيئية المختلفة.
 
وأكد ياسين أن “عكار تتصدر حرائق الغابات في لبنان وقد تعاونا سابقا وما زلنا مع جمعيات المجتمع المدني لاطفاء حرائق الغابات والاحراج”.
وطرح الوزير ياسين “مبادرة لانشاء صندوق دعم جهود اطفاء حرائق الغابات والاحراج في أسرع وقت ولزيادة إمكانات فرق المستجيب الاول ووحدات الاطفاء، وسيعلن عن ذلك خلال مؤتمر صحافي في القريب العاجل”.
 
بدوره، أثنى المفتي زكريا على نشاط الوزير و”مبادرته المهمة للحفاظ على ثروتنا الحرجية”، طالبا منه إيلاء عكار “اهتماما خاصا في ما يخص مراقبة المقالع والمرامل، ومياه الصرف الصحي التي تلوث المياه الجوفية وإيجاد الحلول المناسبة لمعالجة مكبات النفايات العشوائية”.
 
كما طالب زكريا الدولة بـ”تكثيف جهود ردع وضبط القطع الجائر للاشجار والغابات المعمرة ومحاكمة المعتدين ومعاقبتهم”. وأكد أن “كل هذه الممارسات الخاطئة لا تنتهي الا بإنهاء الشغور الرئاسي وانتظام المؤسسات وتخلي المسؤولين عن المحاصصات الطائفية”.

كما التقى ياسين خلال جولة في طرابلس، وفدا من لجنة المتابعة للقضايا البيئية ضم الدكتور منذر حمزة، المهندس طارق السمرجي الدكتور ربيع بشير كبارة وبليغ اسماعيل، بحضور الإعلامي صهيب جوهر.

وبحث المجتمعون في القضايا البيئية في طرابلس لا سيما موضوعي النفايات ومحطة تكرير المياه المبتذلة، وتم الاتفاق على عقد لقاء في مجلس الانماء والاعمار لملاحقة التفاصيل العالقة لاتمام هذه المشاريع المتعثرة.

كما عرضوا لموضوع الحرائق في البؤر لاستخراج الحديد والنحاس من الاطارات والأسلاك، وقد اقترح ياسين مشروع استحداث فرامة للاطارات مع بيع المخلفات كبديل لموضوع الحرق مع التشدد بالتعاون مع كافة القوى الامنية لضبط المخالفين.

واتفق المجتمعون على العمل الفوري مع اصحاب الاختصاص للمضي قدما بالخطوات الفعلية.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com