فن
|
الثلاثاء 04 كانون الثاني 2022

كشفت وسائل إعلام أميركية أن نجمة البوب البريطانية أديل، أنفقت 58 مليون دولار لاقتناص منزل الممثل الأميركي سيلفستر ستالون في بيفرلي هيلز.

فبحسب موقع “تي إم زي” المتخصص بأخبار النجوم، اتخذت أديل خطوة شراء القصر بعد أن خفض نجم سلسلة “رامبو” البالغ من العمر 75 عامًا، المبلغ الأساسي الذي طلبه بمقدار النصف تقريبًا، بعد فشل بيع العقار الفخم مقابل 110 ملايين دولار.

ومع حصولها على منزل ستالون، ستكون هذه أحدث إضافة لسجل عقارات أديل الذي يضم منازل تقدر قيمتها بنحو 47 مليون دولار في لندن ولوس أنجلوس وغيرها.

وتقدر ثروة المغنية البالغة من العمر 33 عامًا، بـ 198 مليون دولار، بفضل مبيعات ألبوماتها القياسية وجولاتها الغنائية.

وقصر ستالون، تبلغ مساحته 18587 قدمًا مربعة، ويقع في منطقة حراسة شديدة في منطقة نورث بيفرلي بارك، ويضم 8 غرف نوم و12 حمامًا وفق “ذا صن”.

ويبدو أن ستالون الذي انتقل إلى فلوريدا، يكافح منذ أشهر لبيع قصر لوس أنجلوس الذي اشتراه في التسعينيات، بحيث سبق وخفض ثمنه بالفعل إلى 85 مليون دولار بشهر مايو/ أيار الفائت قبل أن يضطر إلى القبول ببيعه مقابل 58 مليونا.

ويحتوي الجناح الرئيسي الفخم على ساونا وغرفة بخار ومكتب، بينما تحتوي إحدى الغرف على تمثال عملاق لشخصية الملاكم روكي الذي جسدها ستالون، كما تحتوي على مجسم لشخصية رامبو الشهيرة وهي تطلق قوسًا وسهمًا.

وتم بناء المنزل الرئيسي عام 1994، حيث كان آنذاك يضم ست غرف نوم وتسعة حمامات، بما في ذلك جناح رئيسي وثلاث غرف نوم بحمامات داخلية وغرفتي نوم للموظفين.

وفي الخارج، يضم العقار الفخم فناءً ضخمًا به مسبح ومنتجع صحي وملعب، كما يحتوي أيضًا على مرآب مكيف لثماني سيارات واستوديو فني.

ويقع القصر ضمن مشروع سكني فاخر مسور، حيث يجاوره منزل الممثل الأميركي دينزل واشنطن (67 عامًا)، والكوميدي إيدي ميرفي (60 عامًا).

أما أديل فحققت مؤخرًا نجاحات باهرة عقب إطلاقها ألبومها الجديد “30”، وسجلت أعلى نسبة مبيعات افتتاح لألبوم عام 2021، وهيمنت سريعًا على قوائم الأغنيات في بريطانيا وأميركا. وأعلنت المغنية انفصالها عن زوجها سايمون كونيكي عام 2019.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com