أكدت طهران أن “المملكة السعودية دولة مهمة في المنطقة، وخلافاتنا يجب ألا تمنع العلاقات بين البلدين”، معتبرة أن “من ينتفع بهذه العلاقات هو شعوب المنطقة والبلدين”.

وحول المفاوضات بين طهران والرياض، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة: “المفاوضات في بغداد حققت تقدما رغم أن نتائجها الملموسة كانت قليلة ومحدودة”.

وأضاف خطيب زادة: “تاريخ الجولة القادمة من المفاوضات ليس محددا، لكن إرادة البلدين تنص على استئنافها..نحن مستعدون لاستئناف العلاقات بأسرع وقت إن كانت السعودية جادة في إرادتها”.

المصدر: RT

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com