الخميس 29 أيلول 2022

كتبت صحيفة “الديار” تقول: تكشف أوساط سياسية مطلعة، أن المحاولات ما زالت متواصلة من أجل الوصول إلى تفاهم حول الحكومة المقبلة، معتبرةً أن عدم زيارة الرئيس المكلّف لقصر بعبدا للقاء رئيس الجمهورية نجيب ميقاتي، لا يعني بالضرورة أن عملية التأليف قد توقفت أو تمّ تعليقها حتى إشعارٍ آخر.

… المشهد السياسي بات محكوماً بالتطورات على خطّ الإستحقاق الرئاسي، ذلك أن وقائع جلسة المجلس النيابي اليوم، هي التي سترسم معالم مسار التأليف، ذلك أن عدم انتخاب الرئيس العتيد، سيعيد الزخم إلى المحاولات الجارية لتأليف الحكومة، وذلك من أجل تفادي أية سجالات ومواجهات على قاعدة دستورية لجهة تفسير المواد الدستورية المتعلقة بالشغور الرئاسي وبحكومة تصريف الأعمال وصلاحيات رئاسة الجمهورية بعد 31 تشرين الأول المقبل.

ولذلك تقول الأوساط المطلعة، إنه من المبكر إطلاق الأحكام على الوساطة التي يقوم بها المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم، على اعتبار أن الأيام القليلة المقبلة، ستحدد مصير التأليف، والذي بات مترابطاً بشكلٍ وثيق بالمواقف التي ستنتج بعد جلسة الأنتخاب الرئاسية.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com