تحدثت وسائل إعلام إيطالية عن زيارة وزير خارجية الفاتيكان المونسنيور بول ريتشارد غالاغر لبيروت، مشيرة إلى أنها حملت دلائل على رغبة الكرسي الرسولي في توسيع دائرة تعامله مع لبنان.
 
وكان غالاغر قال أمام السلك الديبلوماسي المعتمد لدى الكرسي الرسولي بعد عودته من لبنان أن “الكرسي الرسولي مستعد لجمع اللبنانيين على طاولة واحدة، إذا أرادوا”.
ولفت إلى أن الزيارة “جاءت لتعبر عن تضامن الكرسي الرسولي وقربه من لبنان الذي يعاني أزمة اقتصادية وسياسية خطيرة”. 


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com