الأربعاء 18 كانون الثاني 2023

مصادر التيار الوطني الحر أشارت إلى أن “ما يحصل على صعيد مجلس الوزراء سيزيد من حجم الشرخ الموجود في البلد، نسبةً لأبعاده اللاميثاقية”، وتوجّهت إلى الثنائي الشيعي “الذي يدعم ميقاتي” برأيها، وقالت له: “صحتين على قلب الثنائي بميقاتي”.

وفي حديث لجريدة “الأنباء” الإلكترونية، لفتت المصادر إلى أن “التيار وتكتل لبنان القوي يطرحان الحلول (خصوصاً بما يتعلّق بمجلس الوزراء من خلال المراسيم الجوالة) ويقومان بالجولات على القيادات السياسية، وهدف كل ذلك تفادي التوترات، لكن الخطاب الطائفي السائد في البلد غير مريح”.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com