الجمعة 11 تشرين الثاني 2022

المصدر: جريدة الديار

صدرت مواقف «رئاسية «متزامنة من قبل مسؤولي حزب الله حول مواصفات الرئيس العتيد، والعنوان العام «انه لن يسمح بفرض رئيس للجمهورية بمواصفات أميركية أو سعودية، ولا يريد ان يطعن المقاومة في ظهرها، ولا يريد رئيس تحد مع الانفتاح على حوار داخلي.

رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد قال»نريد رئيسا للجمهورية لا يتحدى أحدا، نريده أن يعرف قدر الشهداء وأهمية المقاومة في الحفاظ على سيادة لبنان وحمايته، وأن يكون قراره سياديًا لا يرضخ للضغوط لطعن المقاومة في ظهرها.. واكد ان «موضوع رئاسة الجمهورية بهذه الحساسية وبهذه الخطورة.. وفي هذا السياق اكد نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم انه لا يمكن اختيار رئيس تحدٍّ ولا يمكن أن يكون الرئيس تابعاً لأميركا بأوامرها.

وفي السياق نفسه، اكد عضو المجلس المركزي في الحزب الشيخ نبيل قاووق، أنّ»لبنان لا يحتمل مفوّضاً سامياً جديداً ولا يقبل بفرض وصاية أجنبية جديدة من أي دولة كانت، وأضاف: نريد رئيساً بمواصفات وطنية يؤتمن على الوفاق الوطني ويعمل لإخراج لبنان من أزماته ويخفّف من معاناة اللبنانيين..

«رسائل» للداخل والخارج

فاذا كان الطرف الآخر يمسك بعصا «تعطيل» وصول رئيس من فريق 8 آذار، فان الحزب بحسب اوساط سياسية يريد افهام من يعنيهم الامر في الداخل والخارج، ان التعطيل واغراق البلاد في ازماتها الاقتصادية لن يؤدي الى «الاستسلام» امام قوة غير واقعية لم تضمحل وانما تراجعت بقوة بدليل «تمرد» حلفائها في الخليج، وبدء «التذمر» في اوروبا من الحرب الاوكرانية.

اما الجديد فهو يرتبط بنتائج الانتخابات النصفية التي زادت الرئيس جو بايدن وحزبه ضعفا،الان الحزب الجمهوري، الذي كان حزب الأقلية في مجلس النواب، سيصبح حزب الأغلبية في المجلس، وإن كان بفارق طفيف.

وهكذا ستتسع هوامش المناورة التي ستمنح له في أعماله. وذلك بهدف التضييق على خطى وإجراءات التشريع من إدارة بايدن ووضعها في موقف الدفاع الدائم بفضل سيطرة الأغلبية في لجان مجلس النواب، مثلما أيضاً بفضل قدرتها على تأخير بل إحباط مخططات الرئيس في كل السياسات الداخلية.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com