شارك رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي، عند الحادية عشرة قبل ظهر اليوم، في القداس الذي اقيم في كنيسة القديس مارون في الجميزة، لمناسبة عيد شفيع الطائفة المارونية. وترأس القداس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، عاونه فيه راعي أبرشية بيروت للموارنة المطران بولس عبدالساتر والمطران خليل علوان ولفيف من الكهنة، حضره عدد من الشخصيات الرسمية والسياسية والديبلوماسية.
 
ولدى وصول الرئيس عون إلى الباحة الخارجية للكنيسة، استقبله رئيس المجلس العام الماروني ميشال متى الذي رافق رئيس الجمهورية الى مدخل الكنيسة، حيث كان في استقباله الراعي وعبد الساتر والنائب العام اغناطيوس الأسمر. وتوجه الرئيس عون والبطريرك الى حيث تمثال القديس مارون وذخيرته واضاءا شمعتين وصليا. بعد ذلك، توجه رئيس الجمهورية الى مقعده حيث علا التصفيق والهتاف بحياته وحياة لبنان، وحيا الرئيس عون الرئيسين بري وميقاتي.
 
الحضور
حضر القداس الرئيسان السابقان للحكومة فؤاد السنيورة وتمام سلام، نائب رئيس الحكومة  سعادة الشامي، النائب السابق لرئيس الحكومة غسان حاصباني، وزراء: الخارجية والمغتربين عبدالله بو حبيب، العدل القاضي هنري خوري، الدفاع العميد موريس سليم، السياحة وليد نصار، الاقتصاد امين سلام، المهجرين عصام شرف الدين، المال يوسف خليل، الطاقة والمياه وليد فياض، الصناعة جورج بوشيكيان والشؤون الاجتماعية هكتور الحجار. وحضر عدد من النواب الحاليين والسابقين، السفير البابوي المونسنيور جوزيف سبيتري، وعدد من السفراء العرب والاجانب وحشد من المطارنة وممثلي رؤساء الطوائف المسيحية.
 
وحضر أيضا، رئيس المجلس الدستوري القاضي طنوس مشلب وعدد من أعضاء المجلس، قائد الجيش العماد جوزيف عون، رئيس التفتيش المركزي القاضي جورج عطية، المدير العام لرئاسة الجمهورية الدكتور أنطوان شقير، الأمين العام للخارجية السفير هاني شميطلي، المدير العام  لقوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان، المدير العام لأمن الدولة اللواء طوني صليبا، قائد الدرك العميد مروان سليلاتي، مدير الدفاع المدني العميد ريمون خطار، المدير العام للجمارك ريمون خوري، نقيب المحامين ناضر كسبار، نقيب المحررين جوزيف القصيفي، نقيب الأطباء شرف أبو شرف، نقيب الصيادلة جو سلوم الذي تلا الرسالة وعدد من نقباء المهن الحرة الحاليين والسابقين، محافظ بيروت القاضي مروان عبود، عميد السلك القنصلي جوزف حبيس، رئيس المجلس العام الماروني ميشال متى، عميد المجلس الماروني الوزير السابق وديع الخازن، رئيس الرابطة المارونية النائب السابق نعمة الله ابي نصر ونائب رئيس الرابطة السفير خليل كرم ورئيس مؤسسة الانتشار الماروني المهندس شارل الحاج وشخصيات سياسية وحزبية واجتماعية.
 
في بداية القداس، ألقى عبدالساتر كلمة. وبعد الانجيل، ألقى الراعي عظة. وفي الختام رافق البطريرك الرئيس عون والرئيسين بري وميقاتي الى مدخل الكنيسة، حيث علت هتافات الحضور على اسم الرئيس عون ولبنان، قبل ان يغادر الى قصر بعبدا.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com